صحة وتغذية

منظمة الصحة العالمية ترفض اتهامات إسرائيل لها بالتواطؤ مع حماس

منظمة الصحة العالمية ترفض اتهامات إسرائيل لها بالتواطؤ مع حماس

دحضت منظمة الصحة العالمية الاتهامات التي وجهتها إسرائيل لها خلال اجتماع المجلس التنفيذي للمنظمة يوم أمس، والتي زعمت فيها أن المنظمة "تتواطأ" مع حركة حماس "وتغض الطرف" عن معاناة الرهائن المحتجزين في غزة.

وفي بيان صدر أمس الجمعة، قال المدير العام للمنظمة، الدكتور تيدروس أدهانوم غيبرييسوس: "إن مثل هذه الادعاءات الكاذبة ضارة ويمكن أن تعرض للخطر موظفينا الذين يخاطرون بحياتهم لخدمة الضعفاء". وشدد على أن منظمة الصحة العالمية  – باعتبارها إحدى وكالات الأمم المتحدة – محايدة وتعمل من أجل صحة ورفاهية جميع الناس.

وفي خبر متصل، أفاد مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا) بأنباء عن وقوع قتال عنيف يوم أمس في خان يونس بالقرب من مستشفيات الأقصى وناصر والأمل والخير. وأشارت التقارير أيضاً إلى أن المدنيين الفلسطينيين حاولوا الفرار إلى مدينة رفح الجنوبية المكتظة بالفعل، على الرغم من عدم وجود ممر آمن.

كما قامت منظمة الصحة العالمية ووكالة الأونروا بالمساعدة على إجلاء 45 مصاباً من مركز تدريب خان يونس وتوفي أحدهم في الطريق، إلا أنهما لم تتمكنا من إجلاء جميع المصابين بسبب القتال، وفقا للدكتور تيدروس. ودعا إلى حماية جميع المدنيين والعاملين في المجالين الإنساني والصحي، مكررا دعوته إلى وقف فوري لإطلاق النار.

وبحسب المنظمة، هناك 14 مستشفى تعمل بشكل جزئي من أصل 36 مستشفى في غزة، سبعة منها في الشمال وسبعة في الجنوب.

قد يهمك أيضــــاً:

منظمة الصحة تندد بـ"القضاء على" النظام الصحي في غزة

«الصحة العالمية» تعلن عن ارتفاع حاد في عدد الإصابات بفيروس كورونا

 

 

 


Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى